يُصاب العديد من الأطفال باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه (بالإنجليزية: Attention deficit hyperactivity disorder) أو ما يعرف اختصاراً ب (ADHD) بعد التعرض لحدث مُعيّن، كما قد يصاب به الكبار أيضًا في بعض الأحيان، وسنتحدث في هذا المقال عن أعراض اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه، وكيفية التعامل معها.[١]


أعراض اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه

يمكن أن تظهر أعراض اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه في الفترة ما بين الطفولة وحتى سن البلوغ،[٢] ويمكن تصنيف أعراض اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه إلى فئتين؛ نقص الانتباه، وفرط الحركة والاندفاع، ويعاني معظم المصابين بهذا الاضطراب من أعراض من كلتا الفئتين.[٣]


أعراض اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه عند الأطفال

يمكن ملاحظة أعراض اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه عند الأطفال في عدة مواقف يمر بها الطفل خلال يومه سواء في المنزل أم المدرسة، ويُمكن ذكر أبرز أعراض هذا الاضطراب على النحو الآتي:[٣]


أعراض نقص الانتباه

يعاني الطفل المصاب بنمط نقص الانتباه من الأعراض التالية:[٤]

  • صعوبة في التركيز خلال أداء أنشطته اليومية.
  • صعوبة في تنظيم المهام.
  • تجنب إنجاز المهام التي تتطلب مجهود ذهني وتركيز مثل الواجبات المنزلية.
  • إيجاد صعوبة في الانتباه إلى التفاصيل، وقد تدفعه قلة التركيز لارتكاب الأخطاء.[٥]
  • نسيان القيام ببعض الأنشطة اليومية.[٥]
  • تشتت الانتباه بسهولة نتيجة للمؤثرات المحيطة.[٥]
  • إيجاد صعوبة في الانسجام مع الآخرين.[٥]
  • قضاء وقت طويل في أحلام اليقظة.[٥]
  • عدم الإنصات الجيد للآخرين، والانشغال بأفكاره الخاصة.[٥]
  • كثرة النسيان وفقدان أشيائه وممتلكاته الخاصة.[٣]
  • إجراء تغييرات مستمرة على النشاطات التي يقوم بها.[٣]


أعراض فرط الحركة والسلوك الاندفاعي

تتمثل أعراض وعلامات فرط الحركة والسلوك الاندفاعي بما يلي:[٣]

  • عدم القدرة على الجلوس بهدوء، بالرغم من أن المكان هادئ.
  • عدم القدرة على التركيز بشكلٍ تام عند أداء المهام.
  • الميل لعدم الالتزام بالدور.
  • القيام بتصرفات دون تفكير مسبق.
  • مقاطعة الآخرين في الحديث.
  • القيام بممارسات قد تكون خطيرة، دون إدراك مدى خطورتها.
  • التذمر عند الجلوس أو الانتظار، وقد يدفعه ذلك لتغيير وضعيته أو الوقوف بشكلٍ متكرر للمشي أو الركض في المكان.[٥]
  • القيام ببعض الممارسات في مكانٍ غير مناسب لذلك.[٥]
  • عدم القدرة على اللعب بهدوء أو ممارسة هواياته بهدوء.[٥]
  • كثرة الحديث.[٥]


نصائح للسيطرة على الأعراض عند الأطفال

يمكن للوالدين والمعلمين مساعدة الأطفال المصابين باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه على بعض الاستراتيجيات التي يمكن من خلالها التغلب على الأعراض،[٢] ونذكر من هذه الاستراتيجيات ما يلي:[٦]

  • وضع روتين ثابت في المنزل والمدرسة والالتزام به.
  • وضع قوانين واضحة وبسيطة، واستخدام أسلوب هادئ عند الحاجة لتنبيهه لأمر معين.
  • التواصل مع الطفل باستمرار مع التأكيد على ضرورة إشعاره بالاهتمام الكامل أثناء التحدث معه.
  • عدم توجيه عدّة أوامر للطفل في آنٍ واحد.
  • الطلب من الطفل أن يكرر الأمر الموجه له للتأكد من مدى استيعابه.
  • توجيه عبارات مديح للطفل عند التصرف بشكل مناسب وإشعاره بتقدير إنجازاته.
  • تصميم جدول مكتوب يتضمن جميع المهام المطلوب إنجازها.[٧]
  • تقسيم المهام الكبيرة إلى مهام أصغر ليسهل إنجازها.[٧]
  • تشجيع الطفل على ممارسة التمارين الرياضية، حيث يمكن من خلالها استهلاك الطاقة الزائدة لدى الطفل، كما تساعد ممارسة الرياضة على الحد من مخاطر إصابة الطفل بالاكتئاب والتوتر، بالإضافة إلى زيادة التركيز، وتحسين النوم، وتعزيز وظائف الدماغ.[٨]
  • تجنب التحدث مع الطفل بطريقة سلبية، وذلك لأن الطفل المصاب باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه قد يشعر أنه كثير الخطأ، وقد يؤدي التحدث معه بسلبية إلى توليد شعور مؤلم لديه، مما قد يزيد من السلوكيات الاندفاعية والعدائية، لذا يُنصح دائمًا بالتعامل مع الطفل بإيجابية لتعزيز من ثقته بنفسه.[٨]
  • تواصل الوالدين مع طاقم المدرسة باستمرار لتقييم أداء الطفل في المدرسة، كما يُمكن النقاش مع المعلمين فيما إذا كان الطفل بحاجة للانخراط في برنامج التعلّم الفردي (بالإنجليزية: Individualized Education Program).[٩]




برنامج التعلّم الفردي (IEP) هو خطة يصممها كل من المعلمين وأولياء الأمور وتكون خاصّة بالطفل الذي يواجه صعوبات في التعلم أو مشاكل تؤثر في تحصيله الدراسي، وذلك لمساعدته على التقدم والنجاح في المدرسة.




أعراض اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه عند البالغين

قد يشعر البعض بانخفاض شدة أعراض اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه مع التقدم في العمر، ولكن تستمر بعض الأعراض لدى البالغين، وقد تؤثر في نشاطاتهم اليومية، وتتضمن أعراض فرط الحركة ونقص الانتباه عند البالغين ما يلي:[١٠]

  • الاندفاع.
  • الفوضى وصعوبة تحديد الأولويات.
  • إيجاد صعوبة في إدارة الوقت.
  • مشاكل في التركيز على مهمة واحدة، كما قد يعانون من صعوبة في أداء عدة مهام في آنٍ واحد.
  • الشعور بالقلق والتوتر، وإيجاد صعوبة في السيطرة عليه.
  • سوء التخطيط.
  • الشعور بالإحباط واليأس.
  • تقلبات المزاج بشكلٍ مستمر.
  • مشاكل في متابعة وإنجاز المهام المطلوبة.
  • سرعة الغضب.


نصائح للسيطرة على الأعراض عند البالغين

يستطيع الشخص البالغ المصاب باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه التعامل بشكلٍ أفضل مع الأعراض من خلال اتباع النصائح التالية:[٢]

  • المحافظة على اتباع روتين معين.
  • تحضير قائمة بالأنشطة والمهام التي ينبغي إنجازها.
  • استخدام مفكرة لتدوين الملاحظات مما يسهل تذكرها. 
  • تخصيص مكان محدد للأشياء التي يستخدمها الشخص بشكلٍ متكرر.
  • تقسيم المهام الكبيرة إلى مهام أصغر يسهل تنفيذها؛ حيث إنّ تنفيذ كل جزء من المهمة يولّد لدى الشخص شعورًا بالإنجاز والرضا.


كيف تختلف أعراض فرط الحركة ونقص الانتباه عند الذكور عن الإناث؟

يصاب الذكور باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه عادةً أكثر من الإناث، وقد يختلف السلوك بين الذكور والإناث، حيث يكون فرط الحركة هو النمط الطاغي لدى الذكور، بينما يكون نمط نقص الانتباه هو الظاهر بشكلٍ أكبر لدى الإناث.[٤]


المراجع

  1. "Attention Deficit Hyperactivity Disorder in Adults", webmd, Retrieved 17/6/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Attention-Deficit/Hyperactivity Disorder", nimh, Retrieved 17/6/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج "Attention deficit hyperactivity disorder (ADHD)", nhs, Retrieved 17/6/2021. Edited.
  4. ^ أ ب "Attention-deficit/hyperactivity disorder (ADHD) in children", mayoclinic, Retrieved 17/6/2021. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر "Symptoms of ADHD", webmd, Retrieved 17/6/2021. Edited.
  6. "Attention deficit hyperactivity disorder (ADHD)", betterhealth, Retrieved 17/6/2021. Edited.
  7. ^ أ ب "What to know about ADHD", medicalnewstoday, Retrieved 17/6/2021. Edited.
  8. ^ أ ب "Caring for a child with ADHD: 21 tips", medicalnewstoday, Retrieved 17/6/2021. Edited.
  9. "ADHD", kidshealth, Retrieved 17/6/2021. Edited.
  10. "Adult attention-deficit/hyperactivity disorder (ADHD)", mayoclinic, Retrieved 17/6/2021. Edited.